منتدى تعليمي يحتوي على تحظير الدروس المدرسية,مسابقات,عالم حواء وادم,تسلية,العاب,طرائف ونكت,موسيقى,مسابقت رمضانية,شهادة التعليم الابتدائي,شهادة التعليم المتوسط,شهادة البكالوريا,
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اساور العفاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Yasmine
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2017
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: اساور العفاف   8/5/2017, 14:01


صورة
اجتمعت مريم مع صديقاتها في حفلة نهاية السنة الدراسية، ليودعنا بعضهن البعض، فجأة انضمت لهن زينب، لتبدأ موجة من النميمة والغيبة والسخرية من أخواتها، وممن لم ينجحن هذه السنة.

مريم لم يرضها ما سمعته من زينب، فقررت أن تعطيها درسا عله يفيدها.

قالت لها مريم: هل تعلمين ما هي العفة يا زينب؟
ردت زينب: العفة أن أحافظ على جسدي من عبث العابثين، وأن أحافظ على شرفي وشرف عائلتي.
قالت لها مريم: هل هذه هي العفة برأيك؟ إذن استمعي لي جيدا.

صورة

صورةأولا، جاءت العفة في الإسلام لتظبط سلوكيات الإنسان، ولتظبط أخلاقه من الانحراف، والوقوع في الرذيلة.
العفة إذن يا زينب، صبر وقوة وإرادة، وامتناع عن الشهوات والملذات، وابتعاد عن كل ما يغضب الله، العفة صون للنفس،
العفة حياء وعفاف، وطهارة.

صورةثانيا، لا تظني أختي الحبيبة زينب أن العفة مقتصرة على الجسد فقط، بل أنها تشمل الحواس أيضا.

ومن بين أنواع العفة، عفة اللسان،
اللسان ذلك العضو الصغير، الذي رزقنا الله إياه، فيه نعمة إن أحسنا استعماله، وفيه نقمة إن أسأنا ذلك.
له أهمية كبيرة في طاعة الله أو عصيانه، ينجو من شره من استطاع ظبطه، ويدخل بسببه النار من أطلق له العنان، واتبع خطوات الشيطان.

كما أنه وسيلة للتذوق، وللتواصل، وللقراءة، وللكلام، وللتعبير عن أحاسيسنا ومشاعرنا.

صورة
والإسلام اهتم أشد اهتمام بعفة اللسان، وطهارته عن قول القبيح من الكلام، قال تعالى: {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ق: 18]. وفي الحديث: "إن المؤمنَ ليسَ باللعَّانِ ولا الطعَّانِ ولا الفاحشِ ولا البذيءِ" صحيح بمسند أحمد.

لذا عليكِ أختي أن تبتعدي عن قول كل كلمة رديئة، كل كلمة لا نفع منها. فالعفيفة لا تلفظ كلمة بها شتيمة ولا تهين غيرها، ولا تسخر ولا تتهكم على أحد، وتحترم الجميع، ولا تسيء بكلمة جارحة، ولا بكلام استهزاء أو احتقار أو ازدراء، في أي حديث أو في أي عتاب.

إنكِ أخيتي إن استخدمتي ألفاظا نابية، جارحة، قاسية، فكأنكِ رجمتي غيركِ بالطوب، تكسرين غيركِ، دون أن تحسبي لتبعات ما سيحصل له من ضيق وحزن، اعلمي أنكِ بهذه الأفعال لست عفيفة.
صورة

كما أن:
صورةاللسان العفيف لا يشهر بالغير، ولا يتحدث عن عورته أمام الاخرين.
صورةاللسان العفيف لا يستخدم ألفاظًا معيبة.
صورةاللسان العفيف لا يتلفظ بألفاظ جنسية بذيئة.
صورةاللسان العفيف لا يذكر قصصًا أو فكاهات جنسية، مخلة بالأدب.
صورةاللسان العفيف لا يقبل سماع الأغاني ولا ترديدها. بل يخجل من النطق بها، ولا فيما بينه وبين نفسه.
صورةاللسان العفيف لا يتدنى إلى هذا الوضع. وأدبه يمنعه من استخدام لغة غريبة بعيدة عن دينه.
صورةاللسان العفيف يزن كل كلمة، وكل لفظ، لسانه مهذب ومؤدب، نزيه عن كل الشبهات،
صورةاللسان العفيف يحسن المخاطبة، ويحسن الاستماع للغير، ويحسن الحوار، لا يعلو صوته، ولا يقاطع الغير ليتكلم هو، ولا يقلل من كلام غيره، ولا يصفه بالجهل وعدم الفهم.

صورة
أحاديث
صورةبَداءة اللسان ضُعف في الإِيمان:
لاشك أن بذاءة اللسان دليل ضعف الإيمان وقلة الدين، وأن بذاءة اللسان دليل خبث الطوية، وأن بذاءة اللسان يسبب قلة الأصحاب، وبعد الأهل والأحباب، ويحتاج صاحب اللسان البذيء إلى أن يعتذر كثيراً، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:
«إيَّاكَ وما يُعتَذَرُ مِنهُ».
(صحيح للألباني، بصحيح الجامع)

بذاءة اللسان تؤدي إلى الهوان على الناس ، بذاءة اللسان دليل قلة الحياء ، بذاءة اللسان تؤدي إلى الفحش والفاحشة في المجتمع وبين الناس

صورة
صورةطيب الكلام يورثكِ الجنة:
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إنَّ في الجنةِ غُرَفًا يُرَى ظاهِرُها من باطِنِها ، و باطِنُها من ظاهِرِها ، أعدَّها اللهُ تعالى لِمَنْ أطعمَ الطعامَ ، و ألانَ الكلامَ ، و تابعَ الصِّيامَ ، و صلَّى بِالليلِ ، و الناسُ نِيامٌ».
(حسن للألباني، بصحيح الجامع)

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«أطِب الكلام، وأفشِ السلام، وصِل الأرحام، وصلِّ بالليل والناس نيام، ثم ادخل الجنة بسلام».
(صحيح للألباني، بصحيح الجامع)

قال صلى الله عليه وسلم: «إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى، ما كان يظنُّ أن تبلغ ما بلغت، يكتُبُ الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلَّم بالكلمة من سخط الله، ما كان يظنُّ أن تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه».
(حسن للألباني، بصحيح الترغيب)

وعن سفيان بن عبد الله رضي الله عنه قال: قلتُ:« يا رسول الله! حدِّثني بأمرٍ أعتصم به؛ قال: "قل: ربي الله ثم استقم". قلت: يا رسول الله! ما أخوفُ ما تخاف عليَّ؟ فأخذ بلسان نفسه ثم قال: "هذا"».
(صحيح للألباني، بصحيح الترمذي)
صورة
صورةقُولي خَيراً أو اصْمتي:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:»«عليك بُحسن الخلُق، وطول الصمت، فوالذي نفسي بيده، ما تجمَّل الخلائق بمثلهما».
(حسن للألباني، بصحيح الجامع)

وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله! أي المسلمين أفضل؟ قال: «من سلم المسلمون من لسانه ويده».
(صحيح بمنسند أحمد).

عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: «قلتُ يا رسولَ اللهِ ما النَّجاةُ قال أمسِكْ عليكَ لسانَكَ، وليسعْكَ بيتُك، وابكِ على خطيئتِكَ».
(حسن للترمذي).

عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: «إن كنت أقصرت الخطبة لقد أعرضت المسألة ، اعتق النسمة ، وفك الرقبة ، فإن لم تطق ذلك فأطعم الجائع ، واسق الظمآن ، وأمر بالمعروف ، وانه عن المنكر ، فإن لم تطق ذلك فكف لسانك إلا عن خير».
(صحيح للألباني، صحيح الترغيب).

عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنك لن تزال سالمًا ما سكتَّ، فإذا تكلَّمت كُتِبَ لك أو عليك».
(حسن لغيره، صحيح الترغيب).

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا أصبحَ ابنُ آدمَ فإنَّ الأعضاءَ كلَّها تُكفِّرُ اللِّسانَ فتقولُ اتَّقِ اللَّهَ فينا فإنَّما نحنُ بِك فإن استقمتَ استقمنا وإن اعوججتَ اعوججنا».
(حسنه الألباني، صحيح الترمذي).
صورة
آيات قرآنية:
قال تعالى: {أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ . وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ . وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ} [البلد: 1-3]، من الله تعالى على عباده بعينين ولسان وشفتين، وخيرهم بين طريق الخير والشر.
صورةوقال تعالى: {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ق: 18]، الواجب على المسلمة أن تنتبه لما يخرج من فمها، فإن الملائكة تحصي كلمات ابن آدم.

صورةوقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً . يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [الأحزاب:70-71]، وصَّى الله عز وجل عباده المؤمنين أن يتقوه فيما تنطق به الألسنة، فقال جل وعلا في كتابه المبين آمراً عباده المؤمنين، وواعداً لهم بعظيم ما يكون من الخير في الدنيا والآخرة إذا اتقوا الله في اللسان.

من اتقى الله في لسانه، فإن الله وعده أن يصلح حاله، وأن يحسن عاقبته ومآله، وأنه يفوز فوزاً عظيماً.

صورةوقال تبارك وتعالى: {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} [البقرة:83]، دعت هذه الآية بعمومها المسلم واليهودي والنصراني وغيرهم. فحتى المشركة عليكِ أن تحسنِ خلقك وألفاظكِ معها.

صورةوقال تعالى: {وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا} [النساء:86].

وقال الله جل ذكره: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ . الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ . وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} [المؤمنون:1-3]، فليس لكِ أختي أن تلغي وتتكلمي كما تشائين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdelmadjid
مؤسس منتدى الأحبة
مؤسس منتدى الأحبة
avatar

المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 08/12/2016
العمر : 16
الموقع : mostaganem

مُساهمةموضوع: رد: اساور العفاف   8/5/2017, 15:48

جزاك الله كل خير يا أختاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelmadjid.ahlamontada.com
 
اساور العفاف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحبة :: منتدى اسلامي :: اسلامي عام-
انتقل الى: